مال و أعمال

أهمية وفوائد دراسة الجدوى

أهمية وفوائد دراسة الجدوى

كما يمكن تعريف النجاح في الاعمال بشكل أساسي من خلال العائد على الاستثمار مما يعني ان المشروع سوف يحقق ربح كافي لتبرير الاستثمار فيه ويتم تحديد هذا من خلال عدة عوامل هامة تظهر خلال دراسة جدوى المشروع حيث تساعد هذه الدراسة مدراء المشاريع في تحديد المخاطر والإيجابيات في خطة العمل

أقراء ايضاً : اختصارات الكيبورد كاملة للويندوز والماكينتوش

مفهوم دراسة الجدوى

كما تعتبر هذه الدراسة تحليل تفصيلي للمشروع وتأخذ في عين الاعتبار كل جوانب العمل في المشروع المقترح من اجل تحديد احتمالية نجاحه بدقة، فتبين الدراسة إمكانية نجاح خطة العمل من خلال تحديد التكاليف المتوقعة والفوائد المتوقعة بالتفصيل وعليه يتم تقييم التطبيق العملي ويتم تصميم الدراسة لتحديد المشاكل والمشاكل المحتملة التي يمكن حدوثها اثناء انشاء المشروع وعليه فان دراسة الجدوى تعتبر بمثابة استكشاف اولي لفكرة المشروع المقترح وتحديد مميزاته وعيوبه ما يساعد بدوره صانعي وأصحاب القرار في الحكم واتخاذ القرار فيما اذا كانوا سيواصلون في المشروع ام لا.

ثم يتطلب القيام بدراسة الجدوى تحديد الأشخاص المناسبين لعملها وتحديد الموارد المالية والميزانية المطلوبة والتكنولوجية المستخدمة وبهذا يتم تصنيف دراسة الجدوى على انها تقييم شامل للمشروع المقترح وان تضمن الدراسة ان يكون المشروع صحيح من الناحية القانونية والفنية والاقتصادية والبيئية.

كما تتضمن دراسة الجدوى العديد من التفاصيل والمعلومات مثل وصف المنتج او الخدمة المقدمة من خلال المشروع، والبيانات المحاسبية، والبيانات المالية، وتفاصيل عمليات الإدارة، وبحوث وسياسات التسويق، والمتطلبات القانونية بالإضافة الى الالتزامات الضريبية والخلفية التاريخية لعمل المشروع.

العناصر الأساسية في دراسة الجدوى

في إدارة المشاريع تتضمن دراسة الجدوى تقييم المجالات التالية:

  • القدرة الفنية للمشروع.
  • الجدوى التشغيلية للمشروع.
  • الميزانية.
  • التراخيص القانونية.
  • المخاطر والمشاكل المتوقعة.
  • الوقت المطلوب لاكمال المشروع.

أهمية وفوائد دراسة الجدوى للمشروع

توجد العديد من الفوائد لدراسات الجدوى في الاعمال منها التالي:

  • مساعدة متخذي القرار في الوصول الى حكم نهائي بخصوص الشروع في العمل ام لا.
  • تزويد فريق إدارة الشركة بمعلومات مهمة قد تمنعهم من بدأ مشروع مليء بالمخاطر.
  • تساعد الدراسة الشركات على تحديد كيفية نموها وكيفية عملها ومنافسيها.
  • تسهم دراسة الجدوى في اقناع المستثمرين والمصرفيين في الاستثمار في هذا المشروع.
  • تحسين انتباه فريق المشروع.
  • استكشاف إمكانيات جديدة.
  • تقلل من عدد خيارات العمل وحصرها.

أنواع دراسات الجدوى للأعمال

هناك خمس أنواع من دراسة الجدوى في مجالات منفصلة موضحة في النقاط التالية

الجدوى الفنية

يركز هذا النوع من دراسات الجدوى على الموارد الفنية المتاحة للشركة او المؤسسة الطارحة للمشروع ويساعد هذا النوع المنظمات على تحديد ما إذا ما كانت الموارد الفنية الموجودة تلبي الغرض ام لا وما إذا كان الفريق الفني قادر على تحويل الأفكار الى اعمال واقعية ويتضمن هذا النوع من الدراسة تقييم للأجهزة والبرامج والمتطلبات الفنية الأخرى للنظام المقترح.

الجدوى الاقتصادية

يتضمن هذا النوع تقييم وتحليل التكلفة والفوائد للمشروع مما يساعد المؤسسات على تحديد الجدوى والتكلفة والفوائد المرتبطة بالعمل قبل تخصيص موارد مالية وميزانية معينة للبدء كما انه يعتبر بمثابة تقييم مستقل للمشروع ويعزز من مصداقية الدراسة ويسهم في اتخاذ قرار دقيق عند المدراء وصانعي القرار.

الجدوى القانونية

يحقق هذا النوع من الدراسات تقييم فيما إذا كان أي جانب من جوانب المشروع المقترح يتعارض مع المتطلبات القانونية مثل قوانين تقسيم المناطق او قوانين حماية البيانات والخصوصيات او قوانين وسائل التواصل الاجتماعي.

الجدوى التشغيلية

هذا النوع يتضمن اجراء دراسة تحليلية وتحديد ما إذا كانت المنظمة تستطيع تلبية احتياجات استكمال المشروع والى أي مدى يمكنها تحقيقه وتتضمن الدراسات من هذا النوع كيفية تطوير الأنظمة وتقدمها.

جدولة الجدوى

كما ان هذا التقييم هو اهم النقاط لنجاح المشروع المقترح فهذا النوع يقدر ويحلل مقدار الوقت الممكن ان تستغرقه المنظمة لانتهاء العمل في المشروع.

الجدوى السوقية

كما تهتم هذه الدراسة بتحليل السوق والمنافسين والقطاع بكامله وتحليل طلبات المستهلكين وتوقعات المبيعات وتوقعات النمو. أهمية وفوائد دراسة الجدوى

القيود

كما تساعد دراسة الجدوى وتحليل العمل في تحديد أي قيود يمكن ان تواجه المشروع المقترح ومن هذه القيود:

  • قيود المشروع الداخلية:
    مثل القيود التقنية او التكنولوجية او قيود بخصوص الميزانية او الموارد وغيرها.
  • القيود الداخلية للشركات:
    مثل القيود المالية او قيود تسويقية او قيود تخص التصدير والاستيراد.
  • القيود الخارجية:
    تتمثل في قيود اللوجستيات والقيود البيئية او القوانين واللوائح المفروضة.

خطوات مبسطة لكيفية اجراء دراسة جدوى

كما ان اجراء تحليل اولي بمثابة استكشاف لتنظيم العمل ووضعه في السوق تقييم السوق لتحديد مدى قابلية نجاح الفكرة المقترحة والتعرف على مدى الاقبال والطلب عليها دراسة الهيكل التنظيمي للمؤسسة ومستوى العمالة وتكاليف التشغيل والبنية التحتية وكفاءة الموظفين.

حساب التكاليف المالية وتحديد الميزانية المطلوبة ودراسة الإيرادات والمصروفات وتحديد المخاطر المالية المرتبطة بالمشروع.

البحث عن نقاط الضعف التي من الممكن ان تعيق اهداف المشروع على المدى القصير او المدى الطويل.

عرض النتائج والاستنتاجات التي تم التوصل اليها في دراسة الجدوى.

تجيب دراسة الجدوى عن العديد من الأسئلة المهمة حول المشروع المقترح مثل

  • ما هو السوق المستهدف لهذا النوع من الاعمال؟
  • من هم المنافسون المباشرون للمشروع؟
  • كم تبلغ تكاليف تنفيذ المشروع؟
  • ما هي المخاطر والمكاسب المتوقعة بعد التنفيذ؟
  • ما مقدار الربح والايراد الممكنة من المشروع؟
  • ما هي احتمالية النمو والتطور في هذا المجال؟

الفرق بين دراسة الجدوى وخطة العمل

كما يجب عند بدء عمل او مشروع تجاري انشاء وثيقتين مهمتين جداً هما دراسة الجدوى وخطة العمل ورغم تشابههما الا انهما شيئان مختلفان ولهما استخدام محدد.

كما ان دراسة الجدوى تتمثل في انها وثيقة أولية تقيم مدى جدوى العمل المقترح بانها تبحث في إمكانيات السوق والمنافسة والتكاليف والفوائد العائدة بعد بدء العمل والمخاطر المحتملة.

لكن من الناحية الأخرى فان خطة العمل تتمثل هي وثيقة أكثر تفصيلاً يتم فيها توضيح كيفية إدارة الاعمال وما هي اهداف المشروع وتتضمن معلومات حول المنتجات والخدمات والأسواق المستهدفة والموارد المالية والفنية والتشغيلية كافة.

اذاً عندما تستعد شركة ما لبدء مشروع جديد، فإنها تحدد أولاً جدوى المشروع. وبالتالي تشير دراسة الجدوى إلى إذا ما كان هذا المشروع سينجح أم لا والطرق الممكنة للتغلب على العقبات المحتمل ظهورها. فاذا كنت تريد القيام بدور إدارة المشاريع بشكل صحيح، فإن إجراء دراسة جدوى مهم للغاية للمساعدة في تقييم وتحليل المشروع المقترح من كل النواحي والمجالات مما يجعل اتخاذ القرار اسهل واوضح قبل بدء المشروع.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content